أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

أختلف معك إختلافا تاما

الأستاذ محمد فادى الحفار,

أولا, أرحب بك فى تعليقك الأول على هذا الموقع منذ تسجيلك.

ثانيا, كما قلت دائما, من حق كل إنسان أن يكون له وجهة نظره التى يرتاح قلبه اليها فى فهم القرآن وإستيعابه , أما مدى صحة ذلك أو خطئة, فمرجعه الى الله عز وجل الذى خلق كل منا وأعطاه ما أعطاه من مقدرة على الفهم والإستيعاب.

ثالثا, من حق كل إنسان أيضا أن يتفق او يختلف مع وجهات النظر الأخرى المعروضة بشأن تفسير أو تأويل ما جاء فى القرآن, طبقا لخلفيته هو الأخر.

رابعا, من ناحيتنى أختلف مع جل إن لم يكن مع كل ما جئت به فى تعليقك, لقد وضعت سيادتك قواعدا من لديك أنت, ثم بنيت عليها كل شيئ بعد ذلك.  مثلا, بداية فقد إستندت على قاعدة ان الجميع لا يعرف معنى كلمة ( عربى ) التى جاءت فى القرآن, ومما ذكرت يتضح ان الملابسات التاريخية التى تحدثت عنها لم تكن متاحة طوال الأربعة عشر قرنا لأحد أخر لكى يستنبط معناها سواك, ولم تقدم شيئا يثبت ذلك سواء من التاريخ او الملابسات التاريخية التى تحدثت عنها, فأنت كمن يقول, هذا ما أراه وليس لكم سوى أن تروه كما أراه. فمعذرة لأنك لم تقدم دليلا واحدا على ذلك. من الطبيعى انك لم تكن موجودا عند نزول القرآن لتعرف معنى كلمة عربى, ومن الطبيعى أنك لم تسافر عبر الزمن لكى تتأكد من ذلك, فما هى مصادرك سيدى الفاضل أن كلمة  قرأنا عربيا لا تعنى قرآنا بلغة العرب التى نزل اليهم والقرآن نفسه يقول (وما ارسلنا من رسول الا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وهو العزيز الحكيم ) ثم يقول القرآن أيضا (ولقد نعلم انهم يقولون انما يعلمه بشر لسان الذي يلحدون اليه اعجمي وهذا لسان عربي مبين ) وفى ذلك مقارنة بين لسانين أو لغتين وليس كما تقول سيادتك فى شرحك لمفهوم كلمة عربى وإعراب .......الخ.

ثم دخلت على مفهوم السجود والمساجد بمفهومك الخاص, وقررت أن الأشياء الكروية لا تسجد طبقا لما جاء فى الآية عن يوسف وأنت لم تقرأ سوى ما قرآناه جميعا من نفس السورة ولكنك لم تتحدث وتسأل يوسف شخصيا عما رآه, بل أعطيت لنفسك الحق ان تفسره بأن يوسف كان يحرك الشمس كما يريد فتطيعة بناء على وجهة نظرك, ولما لا يكون أن يوسف رأى شيئا أخر تماما, لما لا يكون أن الحلم الذى رآه يحتاج الى تفسير كما فسر هو حلم الملك................... , وتفسيرك للسجود بمعنى الطاعة, فلا أدرى من أين أتيت بذلك, وكيف قررت ذلك عندما ذكر القرآن الكريم كلمة الطاعة عشرات المرات بل وأكثر من ذلك فهل كان معناها السجود أيضا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟, ما رأيك إذن فى الركع السجود, فما معنى الركع هنا وكيف يستقيم مع السجود كما عرفته سيادتك؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ما رأيك فى ما جاء فى القرآن (واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس ابى واستكبر وكان من الكافرين) هل أمر الله الملائكة بطاعة أدم, وهل هناك أى شيئ فى القرآن الكريم يشير الى أن الملائكة فرضت عليهم طاعة أدم, كذلك, قال القرآن (ومن حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام وانه للحق من ربك وما الله بغافل عما تعملون ) فهل هذه الآية تعنى فول وجهك شطر الطاعة الحرام...............؟؟؟؟؟؟

هناك من أيات القرآن الكريم ما لا يمكن أن يقبله العقل عندما نستبدل كلمة مسجد او سجود بمعنى كلمة طاعة.

أما التفسيرات الأخرى عن معنى بكة بأنها البكاء, وعن معنى الجسد والقلب ...............الخ والذى لا وقت لدى فى الحقيقة للرد على كل منها من القرآن مباشرة, فهى من وجهة نظرى بصراحة تخاريف غير منطقية البتة, وكما قلت من قبل, من حقك أن تؤمن بها وأن يرتاح لها قلبك وضميرك, ومن حقى أن أسميها خرافات غير منطقية لا أساس لها من الواقع, والحكم بينى وبينك هو لله وحده, فقد يكون كلانا مخطئا, أو كلانا على حق, فلا يعلم ذلك إلا الله.

أخيرا بالنسبة لكل ما جاء فى المقالة عن روح الله وعن تواجده او تواجد بعضا منه فى كل منا, فلا تعليق لدى سوى ما جاء فى كتاب الله ( ويسألونك عن الروح قل الروح من امر ربي وما اوتيتم من العلم الا قليلا) الروح من أمر الله , أى شيئ من شؤون الله الذى لا ينبغى لنا أن نخوض فيه بغير علم, وإدعائك أن روح الله فى كل جسد...........الخ مما جاء فى تعليقك وما جاء فى مقالاتك من قبل, هو خوض فيما ليس لك به علم, وربما تعتقد أن من حقك أن تخوض فيه, وأعتقد أن من حقى أن أقول عنه ما قلته لك, وأرجو أن يهديك الله ويهدينا الى صراطه المستقيم.

مع تحياتى

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 223 guests and no members online