أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

شكرا أستاذ أحمد بغدادى وأقول

شكرا على كلماتك الطيبة وأقول أن اهم ما فى هذا الموقع هو الملكية الفكرية والتى يمتلك كل من شارك على الموقع بكتاباته او تعليقاته بجزء منها, ولا أدرى كم مرة ينبغى لى أن أقول ذلك لكى يؤخذ قولى مأخذ الجد, ولكنى سوف أستمر فى تكرار ذلك حتى يفهم الجميع ويتذكروا ذلك كلما عن لهم أن يمدحوا او يقدحوا هذا المكان المسمى – القرآن للجميع - .

بالنسبة للأخوة الكرام الذين لازالوا يناقشون موضوع عمار نجم, فأقول لهم ان هذا الموضوع قد إنتهى وأغلق على الأقل من جانبى, وبالطبع لهم مطلق الحرية فى الإستمرار فى مناقشته كما يحلو لهم, ولكن أرجو ان لا ينتظروا تعليقا على ذلك منى .

بالنسبة للأخوة الكرام الذين لازالوا يناقشون موضوع الحرية سواء كانت الحرية بصفة عامة او حرية الرأى والمناقشه, فقد تعرضت لذلك فى أكثر من تعليق, والكرة الأن فى مرماهم , وقد شرحت وجهة نظرى فى ذلك بناء على تجربتى وخبرتى من حياتى فى الولايات المتحدة, فإن كان لدى أى منهم ما يعترض عليه فيما أدليت به, فكلى أذان وسوف استمع منهم وأتعلم منهم ما لم أتعلمه خلال الأربعون سنة الماضية, ولا أقول ذلك ساخرا بل جادا, إن كان لدى أى أحد منهم رأيا يتعارض ما قلته بشأن الحرية وتبادل الرأى ....الخ, فليأتى به, ولكن القول بصفة عامة عن الحرية  الحرية  الحرية , حرية الرأى, موت الحرية قبل أن تولد................الخ من مثل ذلك , فليس من ذلك ما يعنى أو ما يفيد فى مناقشة جادة سوف تبدأ فى ذلك الموضوع, بل يصبح الموضوع مثل الحزب الوطنى فى مصر فى حديثة عن الديموقراطية التى حققها مبارك وليس لها من مثيل فى تاريخ مصر, مجرد هراء وكلمات من الهواء الساخن وشعارات لا تختلف عن بالروج بالدم نفديك يا................فلان!!!

لقد قال الأستاذ عنان

((وطرد عمار نجم ودفنت الحرية قبل ولادتها في سبيل ان يرضى  السيد ستالين ، وفي النهاية كسب ستالين وخسر الموقع))

من الطبيعى أننى أحترم حقه فى أن يفكر فى شخصى الضعيف لله ويصفه بأنه مثل ستالين, ومن حقى أيضا أن أختلف معه, فإما إنه لا يعرف الكثير عن ستالين أو عنى أو كلانا, ستالين لم يكن يقبل مطلقا بأى إختلاف معه, مرة أخرى, لم يكن يقبل بأى إختلاف معه صغر أو كبر, وكل من إختلف معه, تمت تصفيته بطريقة أو أخرى, بينما أنا أرحب بمن يختلف معى ومن يناقشنى ومن يعرض وجهة نظره بكل حرية لا تتواجد فى أى من دول عالمنا العربى التعس, وكون ما قاله سيادته فى وصفى لازال موجودا ولم يحذف  فهو دليل على مقدار الحرية هنا, الشيئ الأخر الذى ربما لا يعرفه الأستاذ عنان هو ان القرار الذى لم يتفق معه لم يكن قرارا وليد اللحظة, بل عن علم سابق لمدة سنوات على موقع أهل القرآن من تصرفات الشخص الذى يدافع عنه, والذى لا يوجد له أثر على الإطلاق على ذلك الموقع , فأرجو أن يأخذ ذلك فى الإعتبار عندما يصدر أحكامة, وشكرا له. وأن يقرأ تعليقا للأستاذ عونى أحمد بعنوان ( خبيث) لعله يزداد علما ببعض الحقائق التى وردت فى ذلك التعليق.

أما الأستاذ ماهر ضياء, فقد سألنى عن التفاوت بين قرارات حذف التعليق للبعض وإلغاء العضرية للبعض الأخر, وهو سؤال جيد وجدير بالإجابة, وربما تكون إجابته فى ما تحته خط فى الجملة السابقة.

بالنسبة الى ما يحس به أحد الأخوة من أن يتطفل على الموقع وأنه جاء غير مدعوا, أرجو أن يقرأ المقالة أعلاه مرة أخرى, الموقع قدم الدعوة الى عدد محدود من الأخوة الذين تعرفنا عليهم خلال الأعوام السابقة من مواقع أخرى, ومنهم من إستجاب ومنهم من لم يستجب, وكما قلنا , الموقع بابه مفتوح لكل من يدخله, اى أن هناك دعوة مفتوحة للجميع للمشاركه, وشروط النشر موجودة وليست سرا , وهى ربما أول ما يود اى إنسان يدخل الموقع أن يقرأها, وكما أن الباب مفتوح للدخول فهو أيضا مفتوح للخروج لمن لا يجد راحة او لا يتفق مع منهاج الموقع او شروط النشر به. منذ إفتتاح الموقع لم نوقف عضوية أى شخص سوى هذه المرة, وهناك من لم يتفق معنا ولم نتفق معه ولازالت عضويته مفتوحة, وهناك من غادر الموقع وأعلن ذلك صراحة  فرفعنا إسمه من أسماء أعضاء الموقع بناء على رغبته.

أرجو أن أكون قد وضحت موقفى وموقف الموقع من الأحداث الأخيرة, وأن لا نضيع الوقت الثمين فى مواصلة الحديث عنها , بإستثناء كما قلت أعلاه من يريد ان يتفضل علينا بتعريفة للحرية وحرية الرأى والنقاش بما يختلف مع ما جاء وما توصلت اليه من قبل .

مع وافر التحية.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 266 guests and no members online