أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

أخى بسام, كل عام وأنتم والجميع بخير إن شاء الله.

شكرا على وجهة نظرك عن العبودية, وعلى ضربك لأمثال من العصر الحديث, ورغم وجود بعض التشابه فى معالم العبودية القديمة, غير أنها لازالت لا تقترب منها فى شيئ, مرة أخرى أخى الكريم, هناك فارق بين منتصر ومهزوم فى حرب, فقد هٌزمت العديد من الدول فى حروب كثيرة سواء فى الحرب العالمية او الحروب الأخيرة خاصة فى وطننا العربى العظيم, ولم تتعرض الدول التى هزمت الى شيئ من هذا القبيل, ربما فى حالات نادرة مثل صدام حسين دفعت القيادة الثمن كما حدث فى العراق, ولكن بالنظر الى الحروب الأخرى فى المنطقة والهزيمة الحاسمة لبعض تلك الدول, لم نرى وقوع المواطنين فى تلك الدول فى شباك العبودية أو بيعهم فى سوف النخاسة, حتى القيادات العربية العظيمة كان لديها دائما تبريرات  لهزائمها .

وكما قلت فى المقالة أن العبودية شيئ لم يخترعه العرب أو المسلمين, بل كانت شرا من شرور الإنسان على الأرض, ولألاف السنين قبل الإسلام كانت هناك عبودية تمارس على وجهة الأرض, لا أعرف بالضبط متى بدأت, ولا أعتقد أن هناك من يعرف ذلك أيضا, إذ لم أجد تاريخا مؤرخا لها فى كتب التاريخ, ولكن نعرف مواصفاتها, نعرف أن المالك وهو إنسان بشر مثلى ومثلك, كان يملك بشرا أخر مثلى ومثلك, وكلمة يملكهم ترسل بقشعريرة فى جسدى, وأتخيل نفسى عبدا مملوكا لأخر, ومهما دار فى خيالى من فظاعة ذلك الإحساس فلا مقارنه له بما أَحس به رجل أو إمرأة كانا مملوكين لرجل أو إمرأة أخرى, تصنع او يصنع بهم ما يريد, كما تصنع أنت أو أنا مانريد بقطعة أثاث نمتلكها او بآلة او سيارة او جمل او حتى دجاجة, وليس فقط ذلك بل إن العبيد الذين كان يسمح لهم بمعاشرة بعض الجوارى كانوا يلدون لصاحبهم جيلا أخر من العبيد يملكه وتزداد به ثروته, تماما كما يملك أحدهم بعض البهائم فيتكاثروا وما يأتى من ذلك التكاثر يصبح ملكا للمالك.

لا أعرف كثيرا عما قلته من أن بعض الناس يبيعون أطفاهم  لعدم مقدرتهم على تربيتهم, وهذه حالات قليلة جدا لا تكاد فى أرقامها تبلغ معشار معشار معشار من الواحد فى المئة, وكما قلت فى بعض تعليقاتى انه منطقيا وحسابيا, لو كانت تلك الحالات من بيع الأطفال ستكون مقدمة لعودة الرق, لكان أجدر بنا أن نهتم بحالات الزنا او السرقة او القتل أو الإعتداء على الغير...............الخ, فمن الناحية الحسابية تلك الحالات تبلغ ملايين الملايين من المرات لحالات بيع الأطفال, وبنفس المنطق علينا ان نخشى تفشيها فى العالم قبل أن نخشى عودى الرق.

أخيرا, لقد أحزننى كثيرا من وجهات النظر التى ربطت بين الرق وبين غنائم الحرب فى الإسلام, فماذا لو طبقت دول العصر الحديث فى زمننا هذا, هذا المبدأ, ماذا لو قالت الدول العظمى أنهم سوف يطبقون نظام الإسلام فى الحروب, تخيل كم من المسلمين فى العالم الآن كانوا سوف يتحولون الى عبيد وإماء تمتلكهم اوروبا وأمريكا والصين والهند , فهل لكل من يؤمن بأن الحرب فى الإسلام معناها أن غنائم من ملك اليمين ستكون حافزا للدخول فى الحرب, دعنا نكون واقعيين ولو لمرة واحدة فى حياتنا, إن كان الإسلام يشجع او يفسر او يحلل او يبرر الحرب ويغرى المحاربين بأن لهم جوائزا كبيرة من بينها إمتلاك السبايا والعبيد من الطرف الأخر, فكيف لنا أن نوجه اللوم للجنود الذين يغتصبون النساء ويقتلون المدنيين ............ونتظاهر ونحتج  ونغضب ونشتكى...............الخ بينما نحن نؤمن أن الرق فى الإسلام هو حق للمسلم الذى يحارب ثم ينتصر!!!!!!!!!!!!!! هذا هو السؤال الذى ينبغى لنا أن نوجهه لأنفسنا بأمانه ودون لف أو دوران.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 294 guests and no members online