أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

شكرا على ردك الرقيق المهذب كالعادة

أخى الكريم عزالدين,

شكرا على تعليقك الرقيق المهذب كالعادة.

ولا أود أن أطيل بالرد عليه نقطة نقطة حتى لا أصيبك والقراء بالملل , ولكن بإختصار يا صديقى العزيز, أقول , ربما كانت حياتى فى المجتمع الأمريكى لما يقرب من الأربعين  عاما قد كان لها تأثير على كما قلت, وبالمثل ياعزيزى, فحياتك فى مصر لابد أن يكون لها تأثيرا مماثلا وبنفس المقدار والإتجاه.

وبرغم الأمثلة الجيدة التى ذكرتها عن التاريخ وما نتعلم منه او لا نتعلم منه, فلازلت  على رأيي ان الرق لن يحدث بأى شكل من أشكاله المعروفة, أن يبع رجلا رجلا أخر او يشترى إمرأة, فى سوق العبيد والجوارى, هذا ما لن يحدث بأى نوع من الخيال. وأن تغزو دولة أخرى ثم تأخذ ما تأخذ كعبيد يباعون ويشترون لكى تحدث ثورة صناعية أخرى , فمعذرة, الثورة الصناعية الأولى لم تحدث بالرق ولا دخل للرق بها.

أما الدفاع عن الإسلام لمن يتهمون الإسلام بالتخلف, فنعم لا إعتراض لدى, وهذا ما نفعله يوميا, وإنه ربما لمن السهولة أن نبين أن الإسلام ليس هو المتخلف ولكن المسلمون الذين أساءوا اليه بأعمالهم وبما يفعلونه مع نسائهم وهم نصف المجتمع كما يحدث فى السودان والسعودية وأفعانسان وغيرها, هم من يسؤون الى الإسلام سواء عن جهل او عن غباء أو كلاهما معا.

ما ذكرته أخى  بقولك

(فقد خدع الرجال النساء بدعوى الحُرية لينالوا مُبتغاهم الجنسى بدون الارتباط بزواج قد يُؤدى إلى أن تأخذ المرأة نصف ثروتهم عند الطلاق

وجعلوا لهم ربا جديدا سموه الحرية

فانتشر الزنا والشذوذ الجنسى بأنواعه، وارتفعت نسبة أولاد الزنا ونسبة الأمراض الجنسية)

أود أن أذكرك بأن تلك الأشياء لم تكن وليدة العصر بسبب الحرية كما تقول, فالزنا والشذوذ بأنواعة ليست إختراعا شيطانيا جديدا سببه الحرية, فالقران نفسه قد تحدث عنه كثيرا بل إن الشذوذ كان فى مجتمع كامل كمثال على إنتشاره, وتلك الأشياء أخى الحبيب موجودة فى أكثر المجتمعات تحفظا, وأقل المجتمعات تمتعا بالحرية, هل تعتقد أنها غير موجودة فى مصر او السعودية او غيرها من البلاد العربية التى لا تتمتع بأى شكل من أشكال الحرية, المشكلة أنها موجودة تماما وربما بنفس النسبة التى تجدها فى المجتمعات الحرة, غير أنهم يمارسونها فى الخفاء ولا أريد أن أطيل عليك فى ذلك فأنت تعرف تماما أن ما أقوله هو الحق. إذا الحرية هى من الأشياء التى أعطاها الله لمخلوقاته من البشر, وأكثر أنواع الحرية التى أعطاها لهم هى ليست الحرية فى إرتداء ملابس ما أو الحرية فى بعض السلوكيات التى لا تشجعها , بل أعطاهم الحرية فيما هو أخطر من ذلك بمراحل, الحرية فى أن يؤمنوا به أو لا , الحرية فى الإيمان او الكفر, وهو فى النهاية من سوف يقرر المصير, الحرية يا صديقى ليست إلها كما قلت وأستغفر الله, الحرية هى فطرة خلقها الله فى كل إنسان وهى من طبيعة البشر, إنها الأساس وليست كما حدث فى الكثير من المجتمعات أصبحت من الإستثناءات لأسباب دينية زائفة, او لأسباب سياسية او إقتصادية ..................الخ.

 

وقد تعلق نظرى بجملة قلتها (وفى الإسلام الحقيقى يُمكن للمرأة أن تعمل وتصل إلى أعلى المناصب ), وأعلى المناصب هو منصب رئيس الدولة, فهل يمكن أن تشير الى دولة مسلمة توافق سيادتك على طريقة ممارسة الإسلام بها كإسلام صحيح طبقا لمفهومك, وقد وصلت المرآه هناك الى أعلى منصب بناء على ذلك الإسلام) فإن تعذر عليك أن تجد ذلك فهل فى تاريخ الإسلام إمرآة واحدة وصلت الى ما يعادل ذلك المنصب لأن الإسلام الصحيح كان ممارسا ومهد لها الطريق .

أما عدم موافقتى على أن الزوجة هى من ملك اليمين, فلازلت عند إعتقادى ورؤيتى ان ذلك إنتقاص غير عادل لم يأمر به الله بأى شكل أو بأى صفة, ملك اليمين هم العبيد والإماء الذين يعرضهم مالكهم للبيع كيفما شاء وإينما شاء ووقتما شاء, ملك اليمين من الإماء والعبيد هم جزء من ثروة المالك سواء كان رجل أم إمرأة, ملك اليمين مثل البيت او الحصان او الحمار يمكن لمالكه أن يورثه لمن بعده, كل هذه الصفات وغيرها هى ملك اليمين, وهى صفات لا يمكن بل من المستحيل بعد كل ما قلته من قبل عن عمل المرآه فى حياتها التى كلفها به الله عز وجل, أن تكون ملكا للزوج لمجرد أنه زوجها وشريكها فى الحياة بل وكما قلت سيادتك أنهما يكمل كل منها الأخر . معذرة على إختلافى ولكن هذا ما أؤمن به تماما ,  إلا إن جاء أحدهم بصفات أخرى لملك اليمين مما يتفق مع هذا المخلوق النبيل الذى كلفه الله بحفظ البشرية وتستحق ما هو خير من ذلك من الذى خلقها بتلك الأوصاف .

أما الإختلاف الفسيولوجى او البيولوجى الذى ذكرته, فلا أعتقد انك تقصد به نوعا من التفضيل, ولكنه الإختلاف الذى بسببه أصبح كل منهما مكملا للأخر . والله سبحانه وتعالى يكافؤهما بالمثل ويعاقبهما بالمثل على نفس الحسنات والسيئات وليس ذلك قولى أنا بل قوله تعالى,  أل عمران 195, النساء 124, النحل 97, وغافر 40.

مسألة المؤامرة الكبرى, فلست ممن يؤمنون بذلك, الأحداث فى العادة هى ما تؤدى الى ما بعدها, ولأ أعتقد ان الحرب العالمية الأولى أو الثانية مثلا كانا من بين الاشياء التى كان مخططا لها من البداية, الأطماع هى هى لم تتغير, ولكنها تتأقلم بالظروف الجارية والتى فى الكثير من الأحيان لم تكن من بين المخططات لدولة ما, لا يعنى ذلك أن كل دولة فى العالم , ربما بإستثناء بعض الدول التى نعرفها والتى تعيش دون خطة تماما, كل دولة فى العالم لها مخطط ما, بعضها طويل الأمد وبعضها قصير الأمد, ولكها تتغير طبقا للأحداث التى لم تكن فى الحساب.

تحياتى وشكرى على حوار متحضر.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 193 guests and no members online