أحدث المقالات

Previous Next
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة READ_MORE
عاوز اكتبلك جواب سألنى العديد من الأصدقاء, بعد ان قمت بنشر بعض قصائدى التى كتبتها منذ عشرات السنوات , فى مراحل مختلفه من العمر, سألى بعضهم عن كتاباتى الآن, وعما إن كنت قادرا على ان اكتب الشعر كما كنت اكتبه فى قديم الزمان وسالف العصر والأوان. الحقيقة انى فى عام 2008, اى منذ READ_MORE
الزج بالإسلام فى كل شيئ الزج بالإسلام فى كل شيئ   هناك عدد غير قليل من المسلمين الذين يخلطون بطريقة اقل ما يمكن ان توصف به هى السذاجه واكثر ما يمكن ان توصف به هو الغباء المطلق او التحايل, بين الإسلام كدين وعقيدة واوامر ونواهى وطقوس ....الخ , وبين الإنجازات البشرية التى تعتمد إعتمادا مطلقا READ_MORE
×

Warning

JUser: :_load: Unable to load user with ID: 62

شروط النشر وفلسفة الموقع


شروط النشر وفلسفة الموقع


ليس  موقع "القرآن للجميع", جامعه أو كلية أو مدرسة أو حتى كُتاب , وليس به مديرا لجامعة أو عميدا لكلية, أو ناظرا للمدرسة أو شيخا لكُتاب.هذا الموقع ليس بموقع للإصلاح أيضا, فإن من يتصدى لإصلاح شيئ ما , لا بد ان يكون مثاليا فيما يتعلق بما يريد أن يصلحه ( لأن فاقد الشيئ لا يعطيه,وإلا سيكون باب النجار مخلع), من يريد ان يصلح عقيدة الأخر, لابد ان تكون عقيدته كاملة متكاملة وليست فى حاجة الى أى نوع كان من الإصلاح أو بأى درجة كانت, ومن منا يستطيع أن يدعى أو يجرؤ على إدعاء انه مثاليا قد بلغ حد الكمال فى هذا الشأن , ونعنى شأن العقيدة  !!.


هذا الموقع هو مكان لتبادل الأفكار بكل ما تعينه الكلمة "تبادل" , مجرد أفكار يتم تبادلها بين الجميع, فهناك من سوف يتفق مع الأخر وهناك من سوف يختلف عن الأخر, وهذه هى سنة الحياة كما نعرفها وليس بيننا من يستطيع أن يغيرها, وفى النهاية, فإن  إختلاف وجهات النظر كان ولايزال السبب الرئيسى الذى أدى الى حضارة الإنسان وتقدمه فى شتى المجالات منذ العصر الحجرى الى يومنا هذا. إختلاف وجهات النظر لا يعنى عداء بين الأطراف المختلفة, وإكتشاف الإختلاف فى وجهات النظر لا يعنى الضوء الأخضر او دق الناقوس لإعلان الحرب.

هذا هو مبدأ هذا الموقع, ومن لا يتفق مع هذا المبدأ, فربما لن يكون سعيدا فى هذا الموقع وبين رواده, وعليه ان يبحث عن موقع أخرغيره.


شروط النشر   


هى فى منتهى السهولة, ببساطة, هى عدم التعرض للشخص الأخر بأى كلمة نابية او كلمة تعتبر مهينة  ( لشخص) الأخر و ما لا تقبل ان يقال لك, لن يقبله الأخر منك, الإحترام المتبادل بداية بإحترام النفس أولا, هو ما يفرضه الموقع ويطالب به,  وأى حيود عن ذلك سوف يتم رفضه نهائيا (بشكل أو أخر) طبقا لما يراه الموقع مناسبا للموقف فى حينه. وفى النهاية,هناك مساواة كاملة بين الجميع فى الحقوق والواجبات, وليس لأحد فضل على الأخر.

فلسفة الموقع فيما يتعلق بالعقيدة


الموقع من إسمه يتضح انه مكان لتبادل الأفكار الإسلامية طبقا للقرآن, والقرآن ليس ملكا لأحد دون الأخر, فكل مسلم  فى العالم يعتبر القرآن كتابه وينتمى اليه. الموقع يؤمن تماما بأن القرآن هو ما يجد فيه المسلم كل ما يود لممارسة عقيدته بالطريقة المثلى. أما ما يسميه عامة المسلمين بالسنة أو السنه النبوية او ما يعنى الأحاديث النبوية والقدسية وغيرها,فلا يعتبرها الموقع مقدسة ولا يعتبرها مصدرا مقدسا لممارسة العقيدة, بل  لا ضرورة لها فى الإسلام, لأن القرآن هو الكتاب الوحيد والمصدر الوحيد ""الإلهى""  للدين, ما جاء فى الأحاديث مما يتفق مع القرآن, فمن البديهى ان القرآن أصدق واكثر بلاغة وتعبيرا عنها, وما جاء منها مما يخالف القرآن , فلا يستحق حتى ان يناقش. هذا هو منهج هذا الموقع.  المناقشات التى قد تعتمد على حديث ما من الأحاديث المعروفة, سوف يسمح بها بشرط عدم المغالاة والإصرار على صحتها  خاصة إن كان هناك ما يخالفها من القرآن.  كذلك من المهم جدا فى مناقشة عقائد الأخرين, ان تتم المناقشة فى إطار من الإحترام ( الكامل) للعقيدة الأخرى أيا كانت, فكما تحب ان يحترم الأخرون عقيدتك, عليك أن تحترم عقائدهم بنفس الشكل وبنفس الحجم.

من الطبيعى أننا أيضا لا نسمح بالتعرض او السب للذات الإلهية أو أن تكون الذات الإلهية او الرسل والأنبياء ممن تمتد تلك المظلة إليهم عرضة للسب او الإهانة.  وليس من المعقول أن نسمح لكافر او ملحد ان يسبهم اويسب العقائد الأخرى.

 بالطبع لا يقتصر الموقع على المناقشات الدينية او القرآنيه, ولكنه مفتوح لأى مناقشة فى اى موضوع اخر سواء كان سياسيا او أدبيا او إجتماعيا ......الخ, كذلك من الطبيعى أننا لا يمكن أن نتكهن بكل شيئ مما قد يحدث فى المستقبل, ولذلك فإن الإدارة تحتفظ بحقها فى منع او إزالة أى موضوع  أو تعليق لا تراه مناسبا للموقع وسمعته وأخلاق وحياء الكتاب والقراء على السواء.  



الطريقة الصحيحة لنشر المقالات


أولا يسمح الموقع للكتاب بنشر مقالات, أما الذين سجلوا أنفسهم فقط  فيسمح لهم بكتابة تعليقات فقط, ولكل من سجل نفسه ويريد ان ينشر مقالات, أن يتصل بمدير الموقع لكى يغير من صلاحياته الى درجة كاتب.

ثانيا, لكتابة المقالة بعد دخول الموقع بكلمة المرور, إضغط على "إضافة مقالة "  وسوف تفتح لك صفحة "إرسال مقالة" , ويظهر المحرر.

ثالثا, ضع عنوان المقالة فى خانة العنوان, مع مراعاة عدم وضع أى حروف بلغة أخرى سوى اللغة العربية, لأن ذلك يسبب مشكلة فى شريط المقالات الحديثة من حيث الترتيب.......الخ.

رابعا, فى كتابة اللغة العربية ينبغى ان يكون الإتجاه من اليمين الى اليسار, ومن ثم يجب أن تختار إتجاه الكتابة والتنظيم من علامات المحرر قبل كتابة المقال

خامسا, أكتب المقال ويمكن لك أن تستخدم حجما مختلفا للحروف وألوان مختلفه أيضا من علامات الإختيار فى أعلا مربع المحرر, وهو يشبة الى حد كبير برنامج ( word), كذلك يمكن لك ان تكتب على أى برنامج ثم تقص وتلزق فى مربع المحرر.

سادسا, وهذا مهم جدا, فى أسفل المربع, لابد أن تختار القسم الذى تنتمى اليه المقالة وهو قسم المقالات, ثم تختار من اسفل ذلك القسم الفرعى مثل دين او سياسة او مجتمع......الخ

سابعا, تختار نعم لكل من ( منشور) وعرض على الصفحة الرئيسية.

ملاحظة, نظرا لإختلاف اللغة فى البرنامح مع اللغة العربية وكذلك إختلاف انواع البرواز مثل (إكسبلورر و سفارى وغيرهم ) فإن إختيار كلمة نعم تعمل مع بعضهم ولا تعمل مع البعض الأخر, ولذلك, فبعد إختيار كلمة نعم لكلاهما , إن لم تجد المقالة منشورة فورا, فعليك بالرجوع وإختيار ( لا ) لكلاهما, وسوف تنشر المقالة فورا.

ثامنا, إضغط على زر ( حفظ) بجانب العنوان .

وسوف يظهر المقال فى شريط المقالات الحديثة مباشرة.

شكرا على تعاونكم مع الموقع.


أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد أيات القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 249 guests and no members online